ولاية فلوريدا تترك أمر تطعيم الإطفال ما دون 12 عام ضد فيروس كورونا المستجد للأهالي والأطباء

قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بإجازة مطعوم فايزر-مودرن للأطفال ما دون 12 عاماً إلى سن ستة أشهر. حيث قامت إدارات جميع الولايات في أمريكا بطلب كميات من المطعوم لتوزيعها على مركز التطعيم؛ لكن ولاية فلوريدا لم تكن إحدى هذه الولايات.

وبالرغم من إجازة إدارة الغذاء والدواء للمطعوم، فإن حاكم ولاية فلوريدا الجمهوري رون دي سانتيس قد قال في مؤتمر صحفي في مدينة ميامي: “يمكن للأطباء الحصول عليها. يمكن للمستشفيات الحصول عليها”. مضيفاً: “لكن لن يكون هناك أي برامج حكومية تحاول الحصول على لقاحات مفيد للرضع والأطفال الصغار وحديثي الولادة… هذا ليس شيئًا نعتقد أنه مناسب”. وشدد الحاكم على أن أهالي فلوريدا لهم كامل حرية الإختيار.

لكن هذا القرار عرض الحاكم للكثير من الهجمات الإعلامية من الديموقراطيين والإعلام اليساري في الولايات المتحدة الذين يزعمون أن الحاكم الجمهوري يعرض حياة الأطفال للخطر، الأمر الذي يراه الحاكم وفريقه من غير المنطقي إجبار الأهالي على ذلك.

بالإضافة إلى قلة الدراسات المقدمة، فإن موقف ولاية فلوريدا يتماشى مع عدد من الدول الأوروبية؛ التي تنصح بالمطاعيم لمن هم أكبر من 12 عاماً مثل السويد.

من ناحية ثانية، عبرت العديد من الصيدليات وأماكن توزيع المطعوم عن أنهم سيقومون بطلب المطاعيم من الحكومة الفيدرالية مباشرةً، الأمر الذي قد يطيل مدة الإنتظار. وبحسب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية فإن إيجابيات المطعوم على الأطفال أكثر من السلبيات، الأمر الذي يرفضه الكثيرون بسبب قصر مدة الدراسات على تأثير المطاعيم على القاصرين.


ونشرت وزارة الصحة في الولاية بياناً يوضح التالي: على عكس المعلومات المضللة المتداولة، لم تتغير عملية طلب اللقاح في فلوريدا. كان طلب لقاح كوفيد-19 بما في ذلك الفئة العمرية من 6 أشهر إلى 5 سنوات – متاحًا دائمًا لمقدمي الخدمات (الصحية).