نائب الرئيس والحاكم يزوران مشفى في تامبا

سجلت ولاية فلوريدا عن حوالي 10 الاف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في الأول من تموز (يوليو) في أعلى عدد إصابات تسجلها الولاية منذ بداية انتشار الفيروس.


من ناحية ثانية، كان نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، قد زار ولاية فلوريدا اليوم للاطلاع على حالة الولاية ولقاء الحاكم رون ديسانتيس. وقد غرد بنس عند وصوله إلى فلوريدا: «هبطت للتو في فلوريدا لبيان مع رون ديسانتيس عن فيروس كورونا. نحن جميعا في هذا معا».


وكان الوضع الوبائي في الولاية قد قيّد زيارة نائب الرئيس والحاكم التي كان من المفروض أن تشمل عدداً من الأماكن، لكنها اقتصرت على مشفى في تامبا.


تحدث الحاكم في مؤتمر الصحفي من المشفى مؤكداً على أهمية التباعد الاجتماعي والابتعاد عن الحشود، بالأخص لمن يعانون من حالات صحية أو من هم أكبر من 65 عاماً. كما صرح الحاكم أن نسبة انتقال العدوى في المجتمع تدور بين الفئات العمرية الشبابية (في الثلاثينيات) بينما كانت الشهر الماضي لمتوسط عمري في الخمسينيات.


وأنتقد ديمقراطيو فلوريدا الحاكم الجمهوري استجابته لتفشي فيروس كورونا وتعريض حياة السكان من خلال الانفتاح في وقت مبكر جدًا وعدم فرض إجراءات السلامة مثل ارتداء الأقنعة قانونياً. تشهد مستشفيات جنوب الولاية حيث أكبر عدد من الإصابات شحاً في عدد أسرة العناية المركزة. ووصل إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا في فلوريدا حوالي 170 ألف ووفاة حوالي 3700 شخص.