مذيعة محلية في فلوريدا تكتشف اصابتها بالسرطان بعد أن لفت نظرها مُشاهدون لوجود كتلة في رقبتها

غردت مراسلة احدى المحطات المحلية في فلوريدا يوم الأثنين بأنها خضعت لعملية إزالة ورم سرطاني في رقبتها خلال غيابها عن الشاشة لعدد من الاسابيع.

وكانت المراسلة، جانين ستانوود، قد عانت من سرطان الثدي العام الماضي، بعد قيامها بالفحص الدوري لترجع النتيجة بأنها مصابة.

وقالت جانين في مقابلة في العام الماضي بأن والدتها وعمتها عانتا من ذات المرض أيضاً.


أما في الأسابيع الماضية، فقد كانت جانين تغطي خبراً على الشاشة حيث بدأ مشاهدون بالتعليق على وجود كتلة غريبة في رقبتها، حيث قامت بفحصها ليتبين بأنها تعاني من سرطان في الغدة الدرقية.


وقالت جانين في تغريدتها على موقع تويتر: كنت بعيدة عن الهواء لبضعة أسابيع لأنني مصابة بالسرطان – مرة أخرى. طبيبي، ثم بعض المشاهدون لاحظوا وجود كتلة صغيرة على رقبتي، مما أدى إلى تشخيص سرطان الغدة الدرقية. شكرا لكم. أحبكم. وضعي الصحي رائع. أنا حتى أحب ندبي.