حاكم فلوريدا يعلن حالة الطوارئ بسبب اقتراب عاصفة قد تضرب الولاية

نشر مركز الأعاصير الوطني معلومات عن العاصفة الاستوائية التاسعة في موسم أعاصير المحيط الأطلسي عام 2022 عبر وسط البحر الكاريبي، التي من المتوقع أن تتحول إلى إعصار قبل أن تضرب فلوريدا.

وفي حال حدوث ذلك، فسيكون إعصار إيان أول إعصار كبير يؤثر على الولاية منذ عام 2018.


وقال المركز الجمعة إن التوقعات تظهر “كإعصار كبير فوق الخليج الشرقي عندما يقترب من الساحل الغربي لفلوريدا” بعد فترة وجيزة فوق كوبا. قد يكون جزء كبير من ساحل خليج فلوريدا، بما في ذلك منطقة شبه الجزيرة الشرقية، في خطر.


وبحسب تقارير إعلامية، فإن نماذج التوقعات حول المكان الذي قد يصل فيه إيان إلى اليابسة على ساحل فلوريدا أظهرت اختلافا بين النموذج الأوروبي والأمريكي.


حيث يظهر النموذج الأوروبي الوصول إلى اليابسة بالقرب من فورت مايرز بعد ظهر يوم الأربعاء، بينما يظهر النموذج الأمريكي الوصول إلى اليابسة بالقرب من منطقة بيج بيند بالولاية مبكراً من صباح يوم الجمعة؛ بينما أظهر مركز الأعاصير الرسمي الوصول إلى اليابسة بالقرب من تامبا ليلة الأربعاء.


وقد تبدأ رياح العاصفة بالتأثير على جنوب غرب فلوريدا باكرا من يوم الثلاثاء، مع احتمال الوصول إلى اليابسة يوم الأربعاء.

إذا زادت قوة العاصفة إلى الفئة 3 أو أعلى قبل الوصول إلى فلوريدا، فسيكون أول إعصار كبير يصل إلى اليابسة منذ إعصار مايكل في عام 2018، والذي كان عاصفة وحشية من الفئة 5 عندما اصطدمت بفلوريدا.

وأعلن حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس حالة الطوارئ في 24 مقاطعة في ولاية فلوريدا. وتستعد الولاية للآثار المحتملة للعاصفة الاستوائية إيان، وفقًا لبيان صحفي تم أصداره بعد ظهر يوم الجمعة.

كما طالب ديسانتيس بإعلان حالة الطوارئ من قبل الحكومة الفيدرالية قبل العاصفة.


وقال مكتب الحاكم إن الإعلان سيوفر الموارد والدعم لسكان فلوريدا، بالإضافة إلى تخصيص التمويل للتدابير الوقائية الطارئة. وسيتم تنشيط أعضاء الحرس الوطني لفلوريدا بموجب أمر الطوارئ هذا.

وكتب مكتب الحاكم “ستستمر شدة ومسار المنخفض الاستوائي التاسع في التطور. وبسبب هذا واحتمال حدوث عواصف خطيرة، وهطول أمطار غزيرة، ورياح قوية، وفيضانات مفاجئة، واحتمال حدوث أعاصير معزولة، أصدر الحاكم ديسانتيس حالة الطوارئ للمقاطعات الـ 24 التالية”.


بريفارد، بروارد، شارلوت، كولير، ديسوتو، غلاديس، هاردي، هندري، هيلزبورو، النهر الهندي، لي، ماناتيي، مارتن، مقاطعة ميامي، مونرو، أوكيشوبي، أوسيولا، بالم بيتش، باسكو، بينيلاس، پولك، ساراسوتا، سانت لوسي.