ارتداء أقنعة الوجه يسبب جدلاً في فلوريدا: الحاكم يصرح لن نفرضه بالقانون ومقاطعات تفرضه إلزامياً

أكد حاكم ولاية فلوريدا، رون ديسانتيس، في مؤتمر صحفي من ميامي يوم الجمعة على موقفه السابق بأنه لن يفرض ارتداء أقنعة الوجه بالقانون، بالرغم من عودة ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولاية بعد تخفيف إجراءات الاغلاق والحظر.


كان الحاكم قد صرح في وقت سابق من هذا الأسبوع أن لبس الأقنعة لن يُفرض قانونياً وأن على الولاية تعزيز قيم التباعد الاجتماعي وتجنب الازدحام وحماية الأكثر عرضة للخطر مثل كبار السن.


وعلق ديسانتيس على زيادة عدد المصابين في مؤتمر صحفي من العاصمة تالاهاسي يوم الأربعاء بأنه لا يوجد أي نية لإعادة الإغلاق مرة أخرى، قائلاً: «سنمضي قدمًا، وسنواصل حماية الفئات الأكثر ضعفًا، وسنحث على الاستمرار في تقديم المشورة». كما أعزى الأرقام التي تشير إلى ارتفاع عدد الحالات إلى زيادة عدد الفحوص التي تجريها الولاية للكشف عن المصابين.


من ناحية ثانية، قامت مقاطعات أورانج ومونرو والكيز بفرض ارتداء أقنعة الوجه. وأتى قرار عمدة مقاطعة أورانج بعد إصابة 28 من قسم الاطفاء وأثنين من قسم الشرطة؛ حيث يستثنى القرار الأطفال دون العامين أو من قد يسبب لهم لبس قناع الوجه حالة صحية أو من يقتضي عملهم أن يبقى وجههم ظاهراً. أما في الكيز، فقد نص القرار على ارتداء القناع في الأماكن المغلقة كالمطاعم، وغرامة تصل إلى 500 دولار أمريكي للمخالفين.


وقام إحدى نواب ولاية فلوريدا، أنتوني ساباتيني، برفع دعوى قضائية على مقاطعة أورانج وعمدتها ضد فرض ارتداء أقنعة الوجه.


Currently drafting lawsuit against @OrangeCoFL, @OCFLMayor — Rep. Anthony Sabatini (@AnthonySabatini) June 18, 2020